love you

#Sponsor Link Tilter
#Sponsor Link Tilter

قصيده تهديها ل اغلى ما تملك في هذه الحياه الى الحبيب 
كلمات رقيقه تلمس القلب بكل الحب والاحساس

قصيده عن الحب رائعه جدا وشعر حب

قصيده عن الحبقصيده عن الحبأنا بحبكـ
كلمه حاولي تفهميها وتعرفي انا قاصد منها أيه
واشمعنا أنتي ياحبيبتي اللي أختارك قلبي وسبلك مشاعري تحسيها
أكيد فيكي اللي معرفتش في غيرك ألاقيه دا انتي حب العالم واللي فيه
قصيده عن الحبقصيده عن الحبقصيده عن الحب
قصيده عن الحب
قصيده عن الحب
كثير ما  يتسألون ما هو الحب ؟!
ساخبركم ما هو الحب
الحب احساس من اعظم وارقى المشاعر
الحب هو الى بتقوم عليه العلاقات الاسريه والعلاقات العاطفيه
هلخص الحب فى كلمتين
الحب هو الحياه
فالحب انواع
1- حب حقيقى
2- حب من طرف واحد وده بيبقى اجمل واصعب حب
3- حب هوائى الحب الهوائى هو انك تحب شخص يومين ويبقى عادى
4-حب رحمه هو انك تحب شخص شفقه عليه
وفيه انواع كتير
الحب هو الصدق
والصدق يعنى الحقيقه
والحقيقه يعنى المشاعر والاحاسيس
يعنى الحب دايره متكامله
اذا تكاملت هذه الدايره لدى شخصين فهذا هو الحب الحقيقى
فالحب انك تتمنى السعاده ل الشخص الى انت بتحبه
ان كانت معاك او مع غيرك
دا كلام عن الحب ع المشى



 أجمل أنثى هى أنتى
والانوثه تكمن داخل عينيكى
والرقه تذوب من شفتيكى
فذابت القلوب هاويه عند قدميكى
وبريق الشوق يشع من مقلتيكى
فصارت الشمس غائبه ما دامت تشرق عينيكى
أحبينى فأعطيكى اضعاف عشق ما لديكى
فأن شئتى ام أبيتى
فقلبى لم يهو تحت قدميكى
ولاكنه خاضع فى راحه كفيكى
فان شئتى ام أبيتى
اخبرينى بأى شئ تمنيتى
فأعطيكى اضعاف اضعاف ما تمنيتى
فان شئتى ام أبيتى
فستظل قصائد شعرى قبلات على خديكى



ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ خلفَ قضبان الحياهْ
وتعربدُ الأحزان في صدري ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه
وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي ويظل ما عندي سجيناً في الشفاه
والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ
وجدائل الأحلام تزحف خلف موج الليل بحاراً تصارعه الجبال
والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي ويسقط ضوؤها خلف الظلالْ
عيناك بحر النورِ يحملني إلى زمنٍ نقي القلبِ
مجنون الخيال عيناك إبحارٌوعودةُ غائبٍ عيناك توبةُ عابدٍ
وقفتْ تصارعُ وحدها شبح الضلال
مازال في قلبي سؤالْ كيف انتهتْ أحلامنا ؟
مازلتُ أبحثُ عن عيونك علَّني ألقاك فيها بالجواب
مازلتُ رغم اليأسِ أعرفها وتعرفني
ونحمل في جوانحنا عتابْ لو خانت الدنيا وخان الناسُ وابتعد الصحابْ
عيناك أرضٌ لا تخونْ عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ عيناك نهر من جنونْ
عيناك أزمانٌ وعمرٌ ليسَ مثل الناسِ شيئاً من سرابْ
عيناك آلهةٌ وعشاقٌ وصبرٌ واغتراب عيناك بيتي
عندما ضاقت بنا الدنيا وضاق بنا العذاب
ما زلتُ أبحثُ عن عيونك بيننا أملٌ وليدْ
أنا شاطئٌ ألقتْ عليه جراحها
أنا زورقُ الحلم البعيدْ أنا ليلةٌ حار الزمانُ بسحرها
عمرُ الحياة يقاسُ بالزمن السعيدْ ولتسألي عينيك أين بريقها ؟
ستقول في ألمٍ توارى صار شيئاً من جليدْ
وأظلُ أبحثُ عن عيونك خلف قضبان الحياهْ
ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ إن ثار في غضبٍ
تحاصرهُ الشفاهْ كيف انتهت أحلامنا ؟
قد تخنق الأقدار يوماً حبنا وتفرق الأيام قهراً شملنا
أو تعزف الأحزان لحناً من بقايا جرحنا
ويمر عامٌ ربما عامان أزمان تسدُ طريقنا ويظل في عينيك موطننا القديمْ
نلقي عليه متاعب الأسفارفي زمنٍ عقيمْ
عيناك موطننا القديم وإن غدت أيامنا
ليلاً يطاردُ في ضياءْ سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ
أن يرجع الإنسانٌ إنساناً يُغطي العُرى
يغسل نفسه يوماً ويرجع للنقاءْ
عيناك موطننا القديمُ وإن غدونا كالضياعِ بلا وطن فيها عشقت العمر
أحزاناً وأفراحاً ضياعاً أو سكنْ
عيناك في شعري خلودٌ يعبرُ الآفاقَ يعصفُ بالزمنْ
عيناك عندي بالزمانِ وقد غدوتُ بلا زمنْ


قصيده عن الحب


رُغمَ أنّي أضعُ العِطرَ على ثِيابي بافراط لكنّ رائحةَ شوقي تَفوحُ في سَماء المدينة والكلُّ ينظرُ لعينايَ باستغرابٍ شَديدْ كأنهُ يودُ أن يقولَ ليْ 
لهذهِ الدرجةِ أنتَ مُشتاقْ !!
حَبيبَتيْ لا تَغاريْ ولا تَتَمني أن نَعيشَ حُبنا كَغَيرِنا
فالحُبُ كالماءْ يَأخُدُ شَكلَ الوِعاءِ الذي يُوضَعُ فيهِ
فَقدْ يَـأخَدُ شَكلَ كـأسِ زُجـاجٍ أو فِجنانِ شايْ
لذلكَ دَعينا نُقررُ شَكلَ حُبنا بَعيداً عَنْ ما هُوَ مَوجودْ وَنَضعُ تَعريفاً جَديداً للعِشقِ باسلوبـِنا وطَهارَتِنا  فَأنتيْ لَديكِ من الأُنوثةِ ما يُغرِقُ كَوكبيْ 

وأنا رَجلٌ قَنوعٌ لا يُريدُ الا أُنثىْ واحِدة




أعرف أنّني أُحبك
وأعرف أنّني إذا فقدتك فقدتُ أثمن ما لديّ و إلى الأبد !
لا أحتاج أن أقول أنيّ حزين لأن هذا لا يُعبّر عن شيء
  مجرد كلمــــة لا تصف كم يبدو القلب ذابل
كلّ ما اردتُه فقـــط أن تفهم كيف أحببتكك
أردتُ منكك أن تعرف لِأجل مَن كنتُ لا أنام
ولأجل مَن لم أكــترث بِخســاراتي !
أردتك أنْ تفهم معنى أن يكون العالم الذي بِداخلي 

لا يتسع إلا لشخصٍ واحد وهو انت

قصيده عن الحب
 
 ﺇﻟﻴكى ﻳﺎ ﻣﻦ ﺇﺣﺘﻮﺗﻚ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ
ﺇﻟﻴكى ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﻋﻴﺶ ﻷﺟﻠﻪ
ﺇﻟﻴكى ﻳﺎ ﻣﻦ ﻃﻴﻔﻚ ﻳﻼﺣﻘﻨﻲ
ﺇﻟﻴكى ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻯ ﺻﻮﺭﺗﻚ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ
ﻓﻲ ﻛﺘﺒﻲ ﻓﻲ ﺃﺣﻼﻣﻲ ﻓﻲ ﺻﺤﻮﺗﻲ
ﺇﻟﻴكى ﻳﺎ ﻣﻦ ﻳﺮﺗﻌﺶ ﻛﻴﺎﻧﻲ ﻣﻦ ﺷﺪﺓ ﺣبي لكى
ﺍﻟﺸﻮﻕ ﺇﻟﻰ ﺭﺅﻳﺎﻙ
ﻓﻘﻂ ﻋﻨﺪ ﺫﻛﺮ ﺇﺳﻤﻚ


قصيده عن الحب

 ســألــوه ليــه أختــرتــها؟
وقــالولــوه
دي حتــــي مش جميــله
وساعات دمها بيبقي تقيل
وديـما عليـــك بتغيـــر
وعلي طــول قـافله عليـك
وبـعداك عن كـل ال حـواليك
يبــقي ليه أختــرتها !

قــالهم
عشـان بتـخاف عليــا
وديـما بتـحس بيــــا
ومــش بخيــله عليا
ومـش قـصدي حـاجه مـاديه
أقصــد الحــب والحنيــه
وبتــغير عليا حتي من عنيـا
ولو حبيـت أتـكلم بتـسمع ليـا

أمـا بالـنسبه أنـها مش جميـله
فيـكفيـني أنــها في نـظري أميــره
أمـا حكايه دمــها تقيــل
هـي بـس بتــراعي أن انــا عليــها بـغيــر


قصيده عن الحب


 مهما طال البعد عنك بعدي بيقربني ليك
قولي عمري يساوي ايه لو ماكونتش جنمبي فيه
لو ماعتشتش عمري جنمبك قولي بس هعيشه ليه
مهما تبعد قلبي شايفك مهما غبت بحس بيك
مهما طال البعد عنك بعدي بيقربني ليك
عمري مانسيتك ولا اقدر اعيش حياتي الا بيك
ليل نهار بسرح وافكر غصب عني حبيبي فيك





الحياة والدنيا بعدك تسوى ايه
لو مكنتش جمب منى اعيشها ليه
ده انت لو طولت بعدك مش هعيش فى الدنيا بعدك
مهما تعمل بيا برضه انا روحى فيك
وان بعدت برضه انا هاجى اسال عليك
يعنى مهما حصلى منك
مستحيل تبعدنى عنك



قصيده عن الحب


 ازاى بقيت بعشقك معاك حتى الاهات
مبقتش امل من انتظارك بالسعات
واما بشوفك العتاب يصبح سكات
وانسى اما تيجي اسالك ايه اخرك
مش مهم تكون قريب او بعيد
ده انت حبك كل يوم عمال يزيد
وانت عارف انى مش هنساك اكيد
وانت ان نسيتنى انا اللى هاجى افكرك
بعشقك


قصيده عن الحب

 نفسي تعرف قبل ما الايام تفوت
انى عشت العمر ليك من غير شروط
وان خيرونى اعيش معاك ولا اموت
ما بقتش اخاف من الموت وخايف اخسرك




قصيده عن الحب
 الحب اكبر من مكالمه تليفون
اجمل من خروجه مع بعض
واكبر برضه من كلمتين ممكن نقولهم

الحب يعني احترام
يعني نخاف علي بعض من اتفه الاشياء
الحب انك تكون انت مصدر اهتمام حبيبك
يعني نحمي بعض حتي من نفسنا
يعني نقوي بعض عشان نقدر نتحمل سوا الدنيا والظروف

يعني لما حد فينا يحس بألم
ميلاقيش الدوا غير انه يستخبي في قلب التاني

الحب اكبر بكتير من اني اقولك "بحبك"
الحب يعني اترجم الكلمه دي
وانت كمان تترجمها معايا لأفعـال

0 التعليقات:

Post a Comment